• ×
الأربعاء 13 ذو القعدة 1442 | أمس

معھد البنك الإسلامي للتنمیة یصدر تقریرًا عن دور الذكاء الاصطناعي في تعزیز الشمول المالي

معھد البنك الإسلامي للتنمیة یصدر تقریرًا عن دور الذكاء الاصطناعي في تعزیز الشمول المالي
عمر شيخ - مكة المكرمة : نشر معھد البنك الإسلامي للتنمیة تقریرًا جدیداً یسلط الضوء على الكیفیة التي یمكن بھا للتمویل الإسلامي والذكاء الاصطناعي تعزیز الشمول المالي .

ویقدم التقریر، الذي یحمل عنوان : " الذكاء الاصطناعي والتمویل الإسلامي : محفز للشمول المالي " ، إطارًا شاملاً للتمویل الإسلامي من أجل تحقیق الشمول المالي، ویحدد التحدیات الرئیسة التي تعیق اعتماد الذكاء الاصطناعي، ویوصي بحلول للاستفادة من التمویل الإسلامي بإستخدام الذكاء الاصطناعي لتعزیز الشمول المالي .


ویوصي التقریر بتطبیق حل شامل لتمویل المشاریع الصغیرة والمتوسطة من خلال ركیزتین توفران سھولة الوصول إلى رأس المال بشكل أكثر كفاءة .

الركیزة الأولى ھي إعداد إطار عمل مستدام وشامل یتألف من نھج متدرج یحدد احتیاجات أصحاب المشاریع الصغیرة على مختلف المستویات من تطویر الأعمال لتحقیق الشمول المالي.
وانطلاقاً من إطار التمویل الإسلامي المقترح یمكن إعداد إطار شامل للحصول على التمویل على المستوى الوطني، من أجل تمكین جمیع شرائح المجتمع دون زیادة المدیونیة .
.
أما الركیزة الثانیة فھي إعداد بنیة تحتیة مالیة یمثّل فیھا الحصول على رأس المال حاجة ملحة في الإقتصاد ، إذ إن البنیة التحتیة المرنة تساعد على تقدیم الخدمات المالیة بشكل أفضل وبفعالیة أكبر .

وستكون البنیة التحتیة في ھذا السیاق مبنیة على كلٍّ من القدرات المادیة والفكریة .

وتشمل المساھمة الفكریة للتكنولوجیا المالیة السعة التخزینیة الكبیرة، والسرعة التحلیلیة العالیة ، واستخدام البیانات البدیلة والذكاء الاصطناعي في عملیة اتخاذ القرار .
.
وتھدف الركیزة المالیة إلى جمع وتخزین وإتاحة جمیع نقاط الاتصال الممكنة الضروریة للحد من عدم تناسق المعلومات وزیادة الوصول إلى رأس المال، إذ إن البنیة التحتیة الرقمیة ھي العنصر الأكثر أھمیة في البنیة التحتیة المالیة الشاملة، خاصة وأن شمولیة البیانات ستؤدي إلى الشمول المالي .

في سیاق تعلیقه على إصدار التقریر صرح الدكتور / سامي السویلم ، المدیر العام للمعھد بالإنابة وكبیر الاقتصادیین لمجموعة البنك الإسلامي للتنمیة، أن التقریر یأتي في الوقت المناسب في الوقت الذي تتسبب فیه جائحة كوفید-19 في اضطرابات اقتصادیة خطیرة في جمیع أنحاء العالم .

وأضاف : " الرسالة المركزیة للتقریر ھي أن التمویل الإسلامي المبني على أساس العدالة الاجتماعیة والاقتصادیة، إذا ما عُزّز بالذكاء الاصطناعي والتقنیات ذات الصلة، فإن من شأنه أن یكون محركًا رئیسًا للتنمیة المستدامة من خلال المشاركة الشاملة وتقاسم المخاطر . "

التقریر متاح للتنزیل ھنا
بواسطة :
 0  0  198

الأعضاء

الأعضاء:256

الأعضاء الفعالون: 6

انضم حديثًا: سمية الجابري

التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:50 مساءً الأربعاء 13 ذو القعدة 1442.

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.