• ×
الأحد 14 ربيع الثاني 1442 | 10-04-1442

من خلال فكرة التدوير الصحي الآمن للمياه

الدكتور "الصايغ " نادى بالتوفير في استهلاك المياه المنزلي

الدكتور "الصايغ " نادى بالتوفير في استهلاك المياه المنزلي
عمر قاسم - العارضة : دعا الدكتور / عبدالرحمن بن يحيى الصايغ ، عبر حسابه في تويتر إلى الاهتمام بمقترح سابق له حول ضرورة التوفير في الاستهلاك المنزلي للمياه .

وقد تواصلت "العارضة" معه هاتفياً لتعرّف المزيد عن هذا المقترح حيث أشار "الصايغ" إلى أن هذا المقترح تم تقديمه قبل أكثر من 15 سنة ويتلخص في فكرة تدوير المياه المنزلية واستخدام المياه الرمادية الخاصة بالمغاسل وأحواض الترويش فقط بعد فلترتها وتعقيمها في توفير مياه صناديق الطرد "السيفونات" ويشدد على ذلك فقط صناديق الطرد , حيث أشارت بعض الإحصاءات قبل فترة إلى 26% من استهلاك المياه المنزلي يذهب في صناديق الطرد وهذه نسبة كبيرة تتجاوز ربع الاستهلاك , وحتى مع عمليات الترشيد الموجودة حالياً ربما قلت النسبة ولكن ستبقى نسبة استهلاك صناديق الطرد نسبة ذات تأثير , في حين أن الواجب الشرعي هو عدم الإسراف في استهلاك المياه , وكذلك الواجب الوطني المجتمعي يقتضي أيضاً التوفير في استهلاك المياه على كل الأحوال.

وبسؤاله حول سبب طرحه للفكرة بعد فترة طويلة أجاب "د. الصايغ" بأنه يتوقع أن الفترة الحالية قد تكون فترة مناسبة لتطبيق هذه الفكرة لعدة أسباب منها :
وجود شركة كبيرة مسؤولة عن ملف المياه ومما دعاه للاهتمام هو اطلاعه على دراسة ميدانية نوعية أجرتها شركة المياه الوطنية حول تسريب المياه تم تطبيقها على 1000 منزل وهذه خطوة ناجحة مما لفت اهتمامي ووجدت أن الشركة تتخذ منهجاً رائعاً وعليه فإن الشركة بإمكانها دراسة هذا المقترح دراسة منهجية علمية والعمل على تفعيلها من باب المسؤولية الاجتماعية أو حتى من باب الجانب الربحي المعقول في تكلفته على المستفيد.
الأمر الآخر العمل الجاري بإشراف وزارة الإسكان على بناء وحدات سكنية بالآلاف إذ أنّ المباني الجديدة من السهل تنفيذ نظام تدوير المياه بها , وبإمكان الشركة دراسة تركيب نظام التدوير في المباني القائمة وبالطرق العلمية للوصول إلى أيسر الطرق في التكلفة مع الحفاظ على الجودة والخروج بمنتج يحقق هامش ربح ولو بسيط جداً.
وهذا سوف يوفر عدد كبير من الوظائف المهنية وبرواتب جيدة لأن أعداد المساكن بالملايين وهذا المشروع فيه عدة جوانب مثل التسويق والتركيب والصيانة وغير ذلك.
ومن أهم دواعي إعادته لطرح المقترح هو وجود رؤية وطنية رائدة بقيادة سمو ولي العهد ترحب بالأفكار الجادة وتركز بشكل كبير على الاقتصاد وتنوعه وعلى الاهتمام بالموارد والحفاظ عليها لأهداف وطنية استراتيجية والمياه من أهم الثروات الاستراتيجية.


image

image

image
بواسطة :
 0  0  1.0K

الأعضاء

الأعضاء:256

الأعضاء الفعالون: 6

انضم حديثًا: سمية الجابري

التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:18 مساءً الأحد 14 ربيع الثاني 1442.

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.