• ×
الإثنين 13 ذو الحجة 1441 | أمس

نظمته غرفة جازان بالتعاون مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية

سمو نائب أمير جازان: ملتقى التمويل والتمكين يهدف الى دعم وتطوير قدرات قطاع الأعمال وتحفيز التجارة والاستثمار

سمو نائب أمير جازان: ملتقى التمويل والتمكين يهدف الى دعم وتطوير قدرات قطاع الأعمال وتحفيز التجارة والاستثمار
جازان – العلاقات والإعلام : رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبد العزيز بن محمد بن عبد العزيز نائب أمير منطقة جازان ملتقى أدوات التمويل والتمكين المقدمة من مجموعة البنك الإسلامي للتنمية وآليات الاستفادة منها والذي نظمته غرفة جازان افتراضيا عن بعد صباح اليوم الأربعاء ، بالتعاون مع المجموعة.
و أكد سموه أن الملتقى يهدف إلى دعم و تطوير قدرات القطاع الخاص و تحفيز التجارة و الاستثمار و تقديم المساعدات اللازمة بخطط مدروسة لمنشآت الأعمال بالمنطقة بالإضافة إلى وضع البرامج التمويلية والفنية التي تساعد على تحقيق التنمية المستدامة و توفير الفرص الاستثمارية للشباب ورفع مستويات التمكين الاقتصادي للمرأة, مشيراً إلى أن هذا الملتقى جاء بعد أن سجلت المملكة سبقا عالميا في مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد بتوجيهات صارمة و متابعة حثيثة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود و ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظهما الله – و بمشاركة فاعلة وعمل دؤوب من جميع القطاعات العامة و الأهلية و الخاصة بالمملكة, مثنيا على جهود مجموعة البنك الإسلامي واختيار منطقة جازان لعقد أول ملتقياتها , داعيا قطاع الأعمال بالمنطقة ليحذوا حذوه والاستفادة من خبراته و أن يحقق الملتقى الأهداف المرجوة منه.
هذا و كان رئيس مجلس إدارة غرفة جازان الأستاذ خالد بن محمد صائغ قد ألقى كلمة ترحيبية ثمن خلالها المتابعة الكريمة و الاهتمام المتواصل من قبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبد العزيز بن محمد بن عبد العزيز نائب أمير منطقة جازان لكافة فعاليات وبرامج الغرفة المجتمعية وتذليلهم للصعوبات بما يسهم في الارتقاء بنوعية الخدمات المقدمة للمنتسبين من رجال و شباب و سيدات ورائدات الأعمال وكافة المراجعين و العملاء و يلبي مستويات طموحاتهم المنشودة و يحقق التنمية المستدامة لاقتصاد المنطقة و المملكة, موضحا أن تعاون الغرفة مع مجموعة البنك الإسلامي أسفر عن عقد هذا الملتقى الذي يلقي الضوء على أدوات التمويل و الدعم الفني المتاحة للقطاع الخاص و كيفية الاستفادة منها بما في ذلك توفير التمويل و التسهيلات البنكية و التأمينية اللازمة لزيادة معدلات التجارة مع دول أفريقيا.
و عقدت هلى هامش الملتقى عدة جلسات عمل توزعت على أربعة محاور حيث تناول المحور الأول برنامج جسور التجارة العربية و الإفريقية وتحدث فيه الأستاذ أيمن قاسم مدير شعبة تنمية التجارة في المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة, فيما تطرق الدكتور محمد اليامي مدير إدارة فاعلية التنمية في المؤسسة الاسلامية لتنمية القطاع الخاص في المحور الثاني الى سبل و مبادرات المؤسسة و برامجها , و في محور الجلسة الثالثة تحدث الأستاذ ياسر علاني مدير إدارة الدول الآسيوية في المؤسسة الاسلامية لتامين الاستثمار و تامين الصادرات عن تجارب ناجحة لدعم و تطوير الشباب الأعمال, في حين تناولت الاخصائية الرائدة أنعام ملكاوي اليات تمكين الشباب و المرأة في البنك الإسلامي للتنمية.
وشهدت جلسات الملتقى نقاشات مستفيضة قدمت فيه العديد من الآراء والأفكار البناءة.

image

image

image

image

image

image
بواسطة :
 0  0  96

الأعضاء

الأعضاء:256

الأعضاء الفعالون: 6

انضم حديثًا: سمية الجابري

التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:12 مساءً الإثنين 13 ذو الحجة 1441.

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.