• ×
الأحد 10 ربيع الأول 1440 | أمس

ندوة " بن عقيل" تتألق شعراً بابداع ضيوفها في مجمع الضيافة بالعارضة

ندوة " بن عقيل" تتألق شعراً بابداع ضيوفها في مجمع الضيافة بالعارضة
عبدالله النخيفي - تصوير : أحمد السفياني ( العارضة ) : في مساء الجمعة البهية 1440 /2/10هـ الموافق 2018/10/19م والتي كان عنوانها الأدب، وتفاصيلها الوفاء والعرفان، حلقت محافظة العارضة في سماء الشعر والثقافة، عانقت الغيم، وراقصت النجم، لتكتب صفحة مشرقة من صفحات الأدب والثقافة في منطقة جازان وعموم الوطن، من خلال أمسية ندوة حمد بن عبدالله العقيل للثقافة والآداب في نسختها الثالثة، فقد استضافت كوكبة فريدة من المشايخ والأدباء والمثقفين من بعض محافظات منطقة جازان، ليتقاسموا الإبداع ويحلقوا في فضائه مع أدباء ومثقفي العارضة.

وكانت الندوة بإدارة البارعين الإخوة أ. حسن شيخين، أ.عبدالله النخيفي، أ. أحمد سلمان موسى سفياني.

وقد ألقى عدد من الوجوه الأدبية كلمات وقصائد كمشاركات في هذه الندوة منهم :
فضيلة الشيخ القاضي/ سلمان بن يحي الودعاني رئيس جمعية تحفيظ القرآن الكريم بالعارضة، ونائبه الأستاذ/ يحي اللغبي، الأستاذ/ أحمد أبو الخير معافا، الشاعر المعروف ومؤسس ملتقى الإبداع الأدبي، وسعادة رئيس النادي الأدبي بجازان الأديب الأستاذ/ حسن الصلهبي، الشاعر والأستاذ/ الزاهد النعمي صاحب ندوة زاهد النعمي، وشاعر العبادل الشيخ/ يحي بن جابر علي اللغبي العبدلي، الشيخ/ حسين فواز شولان، الشاعر الأستاذ/ يحي رياني مسرعي، الشاب الأستاذ/ أسامة بن قاسم المعيني، المهندس بندر الواصلي، الشاعر علي العطيفي، الشاعر/ ملهي عقدي، إضافة إلى قصيدة ألقاها صاحب الندوة "العقيل".

وفي أواخر الندوة، وفي لمسة وفاء وتقدير وعرفان، ومن منطلق المسؤولية الاجتماعية والوطنية قامت الندوة بتكريم بعض المتميزين والمتميزات من شباب وشابات محافظة العارضة، فتم تكريم الحافظ لكتاب الله، الشاب/ محمد جابر سلمان السحاري لتميزه في حفظ القرآن الكريم وترشيحه لتمثيل المملكة في مسابقة تونس العالمية لحفظ القرآن وعلومه 1439 هـ.

كما تم تكريم الحافظة لكتاب الله الأستاذة/ عائشة بنت موسى أحمد معيـِّـدِي لتميزها في حفظ القرآن الكريم ولحصولها على المركز الأول في مسابقة الملك سلمان لحفظ القرآن كاملا 1438هـ.

كما شمل التكريم الأستاذ الشاعر/ يحيى رياني مسرعي لتميزه في فن الإلقاء والمهارات الأدبية واللغوية وتحقيقه مراكز متقدمة فيها، ونشاطه الأدبي المتميز على وسائل التواصل الاجتماعي، والطالب الأديب/ للشاب المبدع/ أسامة بن قاسم المعيني لتميزه في الخطابة على مستوى المنطقة والمملكة وآخرها حصوله على لقب ( بليغ عكاظ ) 1439هـ، والمهندس الأكاديمي عضو مجلس شباب المنطقة صاحب مبادرة "سجلني" بندر بن جبريل ناصر الواصلي لتميزه في كثير من المناشط الاجتماعية والعلمية في المنطقة والمملكة، وآخرها تأسيسه مع بعض الشباب والشابات لمبادرة ( سجلني ) في محافظة العارضة 1439هـ.

وكان ضيف الشرف للندوة معالي الشيخ أحمد بشير معافا الذي تحدث في نهاية الندوة كلمة أبوية ضافية حث فيها على المثابرة على التفاعل مع مثل هذه الندوة، وقد برزت من بعض الجوانب الأدبية التي يتحلى بها فأسعد الجميع.

واختتمت الندوة بسعادة الجميع، ثم تناولوا طعام العشاء التي أعدته الندوة على شرفهم.

وغادر الجميع مجمع الضيافة مودعين بمثل ما استقبلوا به من بشاشة وتكريم.

image

image

image

image

image

image

image

image
بواسطة :
 0  0  163

الأعضاء

الأعضاء:249

الأعضاء الفعالون: 19

انضم حديثًا: علي محمد الحريصي

التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:20 صباحاً الأحد 10 ربيع الأول 1440.

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.