• ×
الأحد 8 ذو الحجة 1439 | اليوم

كليات التربية تشارك في التطوير المهني للمعلمين

الجابري : تُعد مشاركة كليات التربية بالجامعات السعودية هي الأول من نوعها

الجابري :  تُعد مشاركة كليات التربية بالجامعات السعودية هي الأول من نوعها
عمر قاسم - الرياض : انطلقت فعاليات برامج التدريب الصيفية بكليات التربية، بواقع ( 20 ) كلية تربية تمثل مؤسسات إعداد المعلم بالجامعات السعودية، وبجهود مميزة من الخبرات الأكاديمية في تلك الكليات صٌممت أكثر من 75 حقيبة تدريبية محكمة، شارك في إعدادها نخبة من أعضاء هيئة التدريس المتخصصين وكذلك في تدقيقها ومراجعتها، استهدفت شاغلي الوظائف التعليمية بشقيهم (البنين والبنات)، كما بلغ عدد المدربين الذين يقومون بتدريب تلك الحقائب النوعية 105 مدربًا أكاديميًا يمتلكون خبرات مركبة في برامج التنمية المهنية لشاغلي الوظائف التعليمية، ومن ذوي المؤهلات العالية في بيوت الخبرة الأكاديمية بكليات التربية .
في ضوء ذلك أكد وكيل الوزارة للتعليم (بنين )الدكتور نياف الجابري رئيس لجنة تطوير برامج إعداد المعلم على أهمية البرامج التدريبية المقدمة كونها تمثل منطلقا نحو الدور المتجدد لكليات التربية وضمانًا لتعزيز قدرات المعلمين ومهاراتهم المهنية، وكبوابة ناجحة وناجعة لتعزيز مهارات المعلم في القرن الحادي والعشرين بما يحقق بناء أطر مهنية في الميدان التربوي تعزز من مبادرات التحول الوطني 2020 التي تقوم عليها وزارة التعليم، مضيفا أنها تستهدف رفع مستوى التطوير المهني للمعلمين والمعلمات، وتُحفز مؤسسات إعداد المعلم نحو تبني تلك المبادرات، وتعزيزها بما يحقق جودة المعلم ويبني مهاراتهم داخل مؤسسات التعليم العام .
وعلى مستوى تحسين جودة المعلم قال الجابري : " تُعد مشاركة كليات التربية بالجامعات السعودية هي الأول من نوعها على مستوى التكامل بين كليات التربية والتعليم العام، وتتسم برامجها بالنوعية والطبيعة التطبيقية المؤثرة والفاعلة التي تهدف لإكساب مهارات شاغلي الوظائف التعليمية بالميدان التربوي بفئاته الأربعة للبنين والبنات، وتعزز توجهات وزارة التعليم الاستراتيجية، وتحقيق رؤية 2030 نحو تحسين عملية استقطاب المعلمين وتطويرهم مهنياً " .
وفي سياق الاهتمام النوعي بالمعلم، ذكر الدكتور الجابري أن البرامج المقدمة تتناول في موضوعاتها المطروحة الاتجاهات الحديثة لفئة المعلم في مهارات التدريس الفاعلة، وإدارة بيئة الصف، ودمج التقنية في التعليم ومهارات الاتصال والتعاون والمشاركة الفاعلة وتطبيق منهجية STEM في بيئة التعليم، بالإضافة لتدريب المعلمين على استراتيجيات التفكير الابداعي والتقييم القائم على الكفايات.
وأضاف الجابري: "وفي مستوى فئة القيادة المدرسية، فقد ركزت موضوعاته الحديثة على القيادة التعليمية ودورها في تحسين عمليات التعليم والتعلم، بالإضافة لتجديد أدوار قائد المدرسة كمشرف مقيم، وفي فئة المشرف التربوي فقد تناولت البرامج بعض المحاور التي تعزز من مهارات الإرشاد التعليمي وتعزز مهارات تنمية قدرات المعلمين، بينما فئة المرشد المدرسي تناولت الاتجاهات الحديثة في تعزيز مقدرة الإرشاد والتوجيه الطلابي نحو كيفية تحسين قدرة الطالب الذهنية والنفسية والاجتماعية بما يحقق مستويات عالية من التحصيل العلمي " .

image

image

image
بواسطة :
 0  0  61

الأعضاء

الأعضاء:247

الأعضاء الفعالون: 23

انضم حديثًا: المحامي/ أحمد بن محمد الحريصي

التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:03 مساءً الأحد 8 ذو الحجة 1439.

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.