• ×
الأحد 14 ذو القعدة 1441 | 12-11-1441

وقبول 32% فقط حسب الطاقة الاستيعابية

التدريب التقني: ارتفاع أعداد المتقدمين والمتقدمات على الكليات التقنية هذا العام

التدريب التقني: ارتفاع أعداد المتقدمين والمتقدمات على الكليات التقنية هذا العام
العارضة - ( عبدالله الحريصي ) - الرياض : 
نائب المحافظ للتدريب أكد أن المؤسسة اتخذت عدة تدابير لزيادة القبول ورفع الطاقة الاستيعابية .

أعلنت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني عن ارتفاع نسبة المتقدمين والمتقدمات على الكليّات التقنيّة للبنين والبنات خلال الفصل الأول من العام التدريبي الحالي، وهو ما اعتبرته مؤشراً يدل على ارتفاع مستوى الوعي لدى الشباب والفتيات تجاه دور التدريب التقني والمهني في سد حاجة سوق العمل السعودي من الأيدي الوطنية المدربة.
وتشير الإحصاءات الصادرة عن المؤسسة إلى أن عدد المتقدمين على الكليّات التقنية للبنين للفصل التدريبي الاول بلغ (52419) وقُبل منهم (16723) متقدماً، ما يعادل (31.9%) من المتقدمين، وتقدم للكليات التقنية للبنات (16038) , وقُبل منهن (1242) متقدمة, ما نسبته (7.74%) من إجمالي المتقدمات.
من جانبه, أوضح نائب محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني للتدريب الدكتور راشد بن محمد الزهراني أن قبول الكليّات التابعة للمؤسسة (32%) من المتقدمين يأتي حسب الطاقة الاستيعابيّة المتاحة لعدد ٣٥ كلية تقنية للبنين و١٨ كلية تقنية للبنات، مبيناً ان المؤسسة تعمل على زيادة القبول ورفع الطاقة الاستيعابية, وإتاحة الفرصة أمام كافة الراغبين في الحصول على المؤهلات التقنية، بعد توجهها نحو افتتاح فروع للكليات التقنية بالمحافظات لتقديم خدمة التدريب التقني لأبناء تلك المحافظات، والتيسير عليهم من مشقة السفر والانتقال الى المدن الرئيسة، وكذلك الاستغلال الأمثل لمنشآت المعاهد الصناعية لتصبح تقدم برامج صناعية وتقنية، وتتيح للمتدربين إكمال المسار التدريبي من البرامج الصناعية الى البرامج التقنية، وقد تم خلال الفصول العام التدريبي الماضي تشغيل ١٤ فرعا للكليات التقنية، وجاري حاليا التحضير لتشغيل ١٦ فرعا جديدا تم الانتهاء من مشاريعها التدريبية. وتعمل المؤسسة على توظيف مدربين بتلك الفروع من مخرجات كلية اعداد المدربين بالرياض، بالاضافة الى خريجي برنامج خادم الحرمين الشريفين لابتعاث المدربين التقنيين.
وأشار الدكتور الزهراني إلى أن ارتفاع نسبة القبول في الفصل التدريبي الأول من العام الحالي يؤكد بأن البيئة التدريبية في الكليّات والمعاهد التابعة للمؤسسة تُعد جاذبة لخريجي وخريجات المرحلة الثانوية, الذين ازداد وعيهم وإدراكهم بمتطلبات المرحلة التنموية التي تشهدها المملكة, في ظل احتياج سوق العمل السعودي للكفاءات الوطنيّة المدربة في العديد من القطاعات الحيوية التي تشغلها عمالة وافدة، وزيادة اقبال منشآت القطاع الخاص على توظيف مخرجات المؤسسة.
الجدير بالذكر أن المؤسسة اتخذت عدة خطوات أسهمت في تحول وحداتها التدريبية إلى بيئة جاذبة للشباب والفتيات عبر اتصالها وتنسيقها المباشر مع سوق العمل، ومن أبرز تلك الخطوات تنفيذ البرامج المنتهية بالتوظيف من خلال برنامج التدريب المشترك مع القطاع الخاص؛ وتوقيع العديد من الشراكات الاستراتيجية مع قطاعات الأعمال والتي تم من خلالها تشغيل معاهد تدريب متخصصة يحصل فيها المتدربين على فرص وظيفية وهم لا يزالون في مرحلة التدريب، وتوفير كافة الامتيازات التي تجعل المتدرب أكثر انضباطاً وأداءً واستقراراً بضمانه للفرصة الوظيفية, إلى جانب مساعدة الخريجين للحصول على فرص وظيفية تتواءم مع تخصصاتهم عبر استحداث (121) مكتباً للتنسيق الوظيفي في مختلف الوحدات التدريبية.
بواسطة :
 0  0  448

الأعضاء

الأعضاء:255

الأعضاء الفعالون: 6

انضم حديثًا: خالد شراحيلي

التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:34 مساءً الأحد 14 ذو القعدة 1441.

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.