• ×
الثلاثاء 1 رجب 1441 | أمس

ثقافة اللامبالاة ترفع نسبة الغياب عن المدارس قبيل الإجازة

ثقافة اللامبالاة ترفع نسبة الغياب عن المدارس قبيل الإجازة
العارضة - (متابعات) : 

أسهمت الثقافة السائدة لدى معظم أولياء الأمور بعدم أهمية الدوام في الأيام الأخيرة التي تسبق أي إجازة في تسجيل نسبة غياب كبيرة بين طلاب وطالبات المدارس المتوسطة والثانوية تصل إلى 90 في المائة، فيما يطالب تربويون بوضع حد لهذه الظاهرة التعليمية المتكررة وفرض عقوبات رادعة للغياب بدون عذر، وذلك بالحسم من رواتب المعلمين ودرجات الطلاب السلوكية.

وفي تبوك وصلت نسبة الغياب في بعض المدارس إلى 90%. وكشفت جولة «عكاظ» عدم تواجد طلاب في عدد من المدارس خصوصا المرحلة المتوسطة والثانوية، أما المدارس الابتدائية فكان الحضور قليل جدا، فيما أكد مسؤولو التربية والتعليم في المنطقة أن لائحة الغياب ستطبق على الغائبين.

وفي الطائف كشف عدد من الطلاب عن أن السبب الرئيسي لغيابهم عن الدوام المدرسي قبل الإجازات أو الاختبارات يعود إلى المعلمين الذين يرددون: (ما فيه دروس).

وقد أجمع كل من المعلم سعيد آل مجري، علي آل مشعوف، محيي آل صوفان وسامي الشهري على أن بعض الأسر تستغل أيام ما قبل الإجازة في السفر إلى مدن أخرى، الأمر الذي يساهم في غياب الغالبية العظمى من الطلاب والطالبات، فيما يضطر المعلمون والمعلمات للذهاب إلى المدارس من أجل التوقيع والانصراف فقط.

وأضافوا أنه رغم تشديد إدارات المدارس على الحضور وتوعد الطلاب بالحسم من الدرجات السلوكية من غير عذر إلا أن الغياب الجماعي قبل وبعد الإجازات الرسمية أصبح هو الثقافة السائدة في المجتمع.

وبين المعلم سعود الشمري أن رصد حالات الغياب وتكررها كظاهرة منتشرة في جميع مدارس المملكة تعود لسببين أولياء الأمور ومديري المدارس والحل الوحيد لهذه الظاهرة وضع الأسبوع الأخير من كل عام قبل إجازة الحج كاختبارات دراسية خاصة في المرحلة الثانوية.

ونوهت كل من المعلمة فاطمة القحطاني، ابتسام ناصر وجميلة عائض بدور الأسرة الكبير في التأثير على أبنائها، وحثهم على الحضور للدراسة في الأسبوع الأخير.

وقال عيسى العمري (طالب ثانوية) إنه لم يحضر هذا الأسبوع لأن الضغط الدراسي لا يكون بنفس الوتيرة، فيما قال الطالب ياسر الصاعدي إن عدد الطلاب في الأوقات التي تسبق أو تلي الإجازات الدراسية يكون قليلا.

إلى ذلك، رفضت إدارات التربية والتعليم إطلاق مصطلح (الأسبوع الميت) على الأيام الأخيرة التي تسبق إجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني.
ومن جانبه، قال مدير عام التربية والتعليم في منطقة عسير جلوي آل كركمان إنه تم إقرار خطة لتكثيف الرقابة على دوام المدارس خلال الأسبوع الحالي.

وأشار مدير عام التربية والتعليم في الطائف الدكتور محمد الشمراني إلى أن هناك زيارة للمشرفين على المدارس.

وأوضح المتحدث الرسمي في إدارة التربية والتعليم بجدة عبدالمجيد الغامدي أنه تم إرسال تعميم إلى كافة مدارس البنين والبنات في جدة بالحرص على التزام جميع الطلاب والطالبات وانتظامهم لمنع الغياب الذي يسبق الإجازات أو يتبعها.

وقال المتحدث الرسمي لإدارة التربية والتعليم بمنطقة المدينة المنورة عمر برناوي: «إن بعض الطلاب يتعرضون بسبب هذا الغياب والهروب من المدرسة للحوادث، ومصاحبة فئة من الشباب من أصحاب السلوك السيئ».

في المقابل، كشف إبراهيم الجنيدي مدير إدارة الإعلام التربوي والمتحدث الرسمي باسم تعليم حائل لـ«عكاظ» عن أنه سيتم تطبيق تقويم مواظبة الطالب بصورة مستمرة.

ووجه مدير عام التربية والتعليم بمنطقة نجران ناصر بن سليمان المنيع جميع مديري ومديرات المدارس بالمحافظة على انتظام الدراسة في مدارس المنطقة والمحافظات التابعة لها حتى آخر يوم في الدوام.

وأكد لـ«عكاظ» مدير العلاقات العامة والإعلام في تعليم منطقة نجران حمد آل شريه أن طلاب وطالبات نجران منتظمون في دراستهم من بداية الأسبوع ولم يصلهم أي بلاغات عن غياب جماعي. وأشار الدكتور حسان بصفر (أكاديمي في جامعة الملك عبدالعزيز) إلى أن الغياب الذي تشهده المدارس في الأسبوع الذي يسبق الإجازات الدراسية يرتبط بعدة أمور فالأسرة شريك مثلما الوزارة وقبلها المدرسة، فالمسألة تكاملية.

ومن جهتها، أوضحت المستشارة الأسرية والنفسية الدكتورة سحر رجب أن مشكلة الغياب من أهم المشكلات التربوية، ويعود ذلك إلى تدليل بعض الآباء لأبنائهم.

بواسطة :
 0  0  626

الأعضاء

الأعضاء:254

الأعضاء الفعالون: 11

انضم حديثًا: إسماعيل الودعاني

التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:28 مساءً الثلاثاء 1 رجب 1441.

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.