• ×
الجمعة 24 ذو الحجة 1441 | أمس
الديراوي

بقلم

الديراوي

رهبة المثاليه



هل من المفيد لنا التقيد بالمثاليه وأن تظل تلك الرعشه تهز أجسادنا وإن لم تكن ملحوظه إلا أنها ملموسه ويمكن الإحساس من خلال إسلوبنا في الكلام أو من خلال النظر المباشر في عيون الشخص..
كل هذا وأكثر.. يصاب به كل مواطن له طلب أو معامله لدى أحد المسئولين..
فما إن يقف هذا المواطن أمام المسئول سواء بمرتبه أو رتبه عاليه أو جندي أوموظف عادي إلا أنه يرمق المواطن بنظرة حادة وكأنه أحد خصومه.وعلاوه على ذلك يماطل به ويؤخره بلا سبب . حيث يتفقد اتصالاته من خلال (جواله) أو يفتش بعض الأوراق ويفتح هذا الدرج ويقفل الآخر.
ومع ذلك يظل الصمت هو سيد الموقف !!!!!!

لا زال وسيظل كلامنا عن ذاك المثالي الصامت الذي يقتنع بأن هناك من يلتفت لطلبه (المعروض) الذي قدمه وهو على قناعه بأنه قد كتب فيه كل مايريده من ذاك المسئول الذي تناول منه هذا الطلب ووضعه على كومة الورق الموجودة على سطح المكتب قائلآ له خذ هذه المذكره وراجعنا حسب التاريخ المسجل عليها..
وما إن يوشك وقت العمل على نهايته نجده يأخذ كومة الأوراق ويضعها في درجه ويوصده ويتهيأ للخروج غير مبالٍ باالموجودين من المراجعين...

إلى متى نعاني من هذه الرعشه وإلى متى يتباهى المسئول أمام المواطن..
وإلى متى نشحت حقوقنا من الموظفين ونتقبل منهم تعطيلنا..
أليس من الأولى بالمثاليه أن تكون متبادله بين المواطن والمسئول..
..أليس من الأخلاق أن يتواضع الموظف للمراجع وأن يسمع له بل ويحثه على النطق بما يريد بدلآ من إرهاقه ذهابآ وإيابآ لنفس الغرض.....
هل أصبحت المثاليه عائقآ يحول دون حقوق المواطن..
هل هذا ما يريده المسئولون القياديون. وهل على هذا يشجعون موظفيهم..

متى نصل إلى مرحلة الاهتمام بحقوق المراجعين.
ومتى نتغلب على تلك الرعشه التى تنتاب كل مراجع يطالب بحقوقه ويأمل الحصول عليها دون إثاره ولا بلبله..خوفآ منه على تعطيل مصالحه في حين قام بأي نقاش مع هذا الموظف والذي قد يعرقل سير الطلب في أي لحظه لمجرد تحدث المواطن في موضوعه ؟؟؟؟؟

هل إلى الدرجه أصبحت المثالية مهمه باالنسبه للمسئولين..
وهل التمسك بها يغير من حال الوضع ويسهل إنجاز إجراءات المواطن بطريقه أفضل ؟؟؟ كل هذا يعتمد على كل مسئول حسب إدارته وما يوصي به موظفيه ؟؟؟ فهل هناك من يقتدي بخاتم المرسلين وسيدالأولين والآخرين صلى الله عليه.
حيث كان لا يأمرأصحابه بأمر إلا بدأه بنفسه...عليه الصلاة والسلام..
- - لعلي استطعت من خلال مصطلح ( المثالية ) توصيف حالة انضباط المواطن صاحب المصلحة أمام الموظف الذي لديه معاملته ،، خوفاً من مس شعوره ومزاجه أو ابحثوا لي عن مصطلح أفضل

(همسه)
الشجاعة لا تعطى ولا توهب من بشر.. والرهبة ينزعها متى شاء رب البشر
بواسطة : الديراوي
 0  0

الأعضاء

الأعضاء:256

الأعضاء الفعالون: 6

انضم حديثًا: سمية الجابري

التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:04 صباحاً الجمعة 24 ذو الحجة 1441.

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.