• ×
الجمعة 24 ذو الحجة 1441 | أمس
الديراوي

بقلم

الديراوي

سياسه وشغب


أثقل مسامعنا مايدور حولنا من تقلبات ونرى الأحداث تستمر نحو الأسوأ ومن البديهي أن البشر هم السبب الرئيسي خلف كل حدث .
فالكل ينشدالحياة بطريقته وأسلوبه مستندآ على إمكانياته في تقليب الموازين لصالحه بأي ثمن وكيفما كان متناسيآ حقوق الآخرين رغم أنهم بشر ..
ولايخفانا أن الحياه هي المطمع الرئيسي للبشر في هذه الدنيا وقد وجدت إتفاقيات تحمي الناس وتمكنهم من العيش بأمان ..
فأين هي وإلى أين إرتحلت ومن له المصلحه في رحيل الأمان وزعزته لتعيش المجتمعات حاله من الفوضى العارمه ..
وليس هذا فحسب بل أنها أطاحت بكل المفكرين وغزت كل الأجندات لتمحي ماعلى تلك السطور من دلائل وإثباتات تدل على أن هناك فكر وروية وعقول أبرمت إتفاقيات أوحتى تحدثت عن حماية المستهلك أو قوانين العيش في الأوطان كافه.. وقد يجوز أنها أعمال شغب ليس إلا... ومن أعظم مهامها بلورة العقول وفحصها.. ؟؟؟؟..

ما الذي يحدث لنا من الذي سن لنا هذا الصمت الذي لاتفسير له إلا الخوف من المخلوق وعدم التوكل على الخالق...
حقيقه شد انتباهي أكاليل الورود وعلب المحارم على طاولات الاجتماعات وبينما نحن ننتظر ما يثلج صدورنا نجدنا لا نرى إلا وهناك من يمسح العرق من على جبينه بتلك المحارم وهذا ما نحصل عليه...
بينما هناك من تنزف دمائهم وتقطعت أجسادهم إلى أشلاء وكم أم أصابها الجنون لفقدها فلذة كبدها وكم أب يعد من الرجال يأن من قلبه قهرآ وحرقه وكم وكم وكم ...... مقهورآ يرى وليس بيده إلا النظر والاحتراق.. فهل من لفته صادقه فهل من وقفه جاده.. فمتى تدوي (لاإله إلاالله والله أكبر) كل الأرجاء والكون .. فقد وعد الله أن من ينصره سيعينه ويثبت أقدامه ونحن نعلم أن الله يوفى ماوعد....
فقد قال..(ياأيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم) فقد ينزل الرعب في قلوبهم عندما ترتفع ألأصوات بالتهليل والتكبير..
الله أكبر الله أكبر الله أكبر...


{أي الرجال تبقى للإسلام وأي الصناديد وأي العيون تهنى بالمنام ياأحفاد حمزة والوليد" أم أن غيرة المسلم على المسلم لم يعد منها مزيد وحب الأجر في الله تلاشى ومن أطماع دنيانا نستزيد}""""

(ملحوظه)
لا نحتاج إلا إلى حس الإستمراريه والثقة بالله للسير في خطا ثابته نحو النور..
بواسطة : الديراوي
 0  0

الأعضاء

الأعضاء:256

الأعضاء الفعالون: 6

انضم حديثًا: سمية الجابري

التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:44 صباحاً الجمعة 24 ذو الحجة 1441.

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.