• ×
الأربعاء 5 ذو القعدة 1439 | أمس
موسى حريصي

من هلك فلسيف الدولة ما ملك

الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به بعض حكام العرب وقاداتهم ورؤسائهم . فقد ابتلاهم بحب السلطة وجنون العظمة سواء في عصرنا هذا وفي سالف العصور الماضية .

فمن قرء التاريخ وتمعن فيه فهو سيجد انه من بداية القرن الرابع الهجري الى القرن الحالي وديدن الحكام لا يتغير وانما يعيد نفسه بألوان مختلفة والطعم نفسه لن يتغير . ظلم للشعوب وخيانات تحدث من غالب ومغلوب ومذهبية تتشكل على اهواء الباطنيين وتزخرف على ما يعتقدون ويهدفون. ولو بحثنا عن السبب في ضعف العرب لوجدنا انه التشيع والتزندق والخروج من مذهب اهل السنة والجماعة. هذا ما فكك العرب واضعف شوكتهم وفرق صفوفهم وجعلهم اعداء لبعض .

وعلى اثرها سقطت الخلافات وانتهكت الاعراض وأهينوا العلماء ومزقت وحرفت مؤلفاتهم بسبب تفرقهم وتمزقهم وتشتت قلوبهم الى مطامع كثيرة منها حب السلطة وحب المال حتى ولو على حساب شعب كامل والنهاية سقوط وذل ودمار. يقال انه في عهد سيف الدولة قد توفي احد كبار التجار في مصر يسمى عفان بن سليمان وقد علم بوفاته ذلك الحاكم وراوده الطمع ان يستولي على اموال ذلك التاجر أي تركته ويقال انها تقدر بمبلغ مئة الف دينار وحينها شاع عند الناس (من هلك فلسيف الدولة ما ملك ) وايضا كان في عهد احد حكام بغداد حصل ظلما وجورا لدرجة هروب العلماء منها بسبب ما يحدث من ظلم واستبداد .

فقد كان الفلاح يزرع ارضه ويأتي الجندي باقتطاع ارض الفلاح بدون مقابل وذلك بموافقة من الدولة لأنها لا تعطيه راتب فأعطته الصلاحية في الاستيلاء بأي شكل كان فهذا غيض من فيض يا اخوان . اين هم من صلاح الدين الايوبي وعمر بن الخطاب والصحابة رضوان الله عليهم. وكأنها فطرة في العرب الى ان ترث الارض وما عليها .

ولكن كما يذكر ويكرر العقلاء ان اصلاح الظاهر لا ينفع معه افساد الباطن لان ما دمر وشوه واضعف العرب هو الباطنيين وما والاهم جعلهم الله في باطن جهنم . نسال الله ان يصلح امة المسلمين عامة ويجمع كلمتهم ويوحد صفهم ويجعل كيد الباطنيين في نحورهم.

تقبلوا تحيات اخوكم / موسى حبش حريصي
بواسطة : موسى حريصي
 0  0  1.3K

الأعضاء

الأعضاء:247

الأعضاء الفعالون: 23

انضم حديثًا: المحامي/ أحمد بن محمد الحريصي

التعليقات ( 0 )
أكثر

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.