• ×
الجمعة 24 ذو الحجة 1441 | أمس
الديراوي

بقلم

الديراوي

"رسالة قلم"



دعني أجري بما تمليه علي لعلي أصل إلى حقيقة ما يريده القارئ ولعله يستشف مني بعض الارتياح ويستمد من كلماتي الطاقة المناسبة لطبيعته .. فهناك من أثقلت الأيام كاهله وتراكمت عليه فضائل الدنيا وبات يعاني من ماحوله من أحداث ونزاعات وصراعات لا نهاية لها ....فأنتم البشر لن تتوقفوا من تلقاء أنفسكم.. وطبيعتكم الحركه والبحث المستمر في كل ألأرجاء .. لاتخافون الظلام وسواده الدامس ولايزيدكم نور الشمس وشعاعها إلاحماسآ .. أنتم البشر سلاطين الأرض وملوكها.. أنتم البشر تصنعون ما تشاؤون لبعضكم فمنكم من يصنع المعروف دون مقابل ومنكم من يصنع معروفآ ليكسب به معروفآ آخر أو يحفظ له ليوم من الأيام.. فمنكم من يركض وهو يعلم بما يركض إليه ومنكم من يعيش بسريرة مستقره بعض الشيئ. وانتم البشر تريدون الدنيا وتتمنون الآخره وتحلمون بما فيها من هناء وسعاده.....وأضاف قلمي قائلآ في رسالته.
تعال نترك لجميع البشر رساله عابره ولنجعلها مؤثره قدر الإمكان رساله تحمل في طياتها فوح الزهر الذي يأتيه النحل ليمتص رحيقه ويبقى عبقه وجماله الخلاب بطبيعته الجذابه لمن يستشمون رائحته العطره ويتهادونه فيما بينهم (البشر) علمآ أن البعض ليس لديهم أدنى فكره عن قيمة الزهر من حولهم فهم يتعبثون به ويطأونه بأقدامهم بكل قسوه تحت وطأة العفويه والجهاله.
رسالتنا ومضمونها.
هي عباره عن تذكير بأننا بشر .خلقنا من طين وللطين مرجعنا.
وعلينا أن نعيد النظر في بعض خطواتنا وتصرفاتنا ونصحح بذلك بعض الأخطاء التي حصلت بقصد أوبلا قصد . فكم من إساءه بدرت منك تجاه إنسان ما...
لم تحسب لها حساب بينما هو يعاني من أث رتلك الإساءه التي ارتكبتها في حقه وإن كان لايعرفك فهو سيشكوك لمن لايخفى عليه ما تخفي الصدور..
إخواني البشر في كل مكان إصلاح الذات من إصلاح النفس. وإصلاح النفس ليس باالأمر الذي يكلفنا الكثير ففي حين تدخّـل العقل وارتبط بالقلب تنصت النفس لهم في صمت ...فكل ماعلينا هو التعامل مع هذا الصمت وتوجيهه إلى العمق ثم نغذيته بما يحتاج لتنتعش النفس وتتفاعل مع العقل والقلب لتنتظم الدوره الإنسانيه في مجمل التعاملات...وقد لا نستطيع بلوغ كل الحالات إنما علينا إيجاد النماذج المناسبه لتسريع الإصلاح وإقناع العامه بأن الحياه قصيره والواقع مرير ولكن الرضى تزرعه ابتسامه وتنقله إشارة متبوعه بنيه طيبه نابعه من رضى وقناعه لتكون هادفه.
كفى إساءات كفى تعطيل لمصالح الآخرين
كفى إخفاء الحق كفى تظليل كفى كفى سيرآ في ظلال الوهم والتستر بأنظمة الظلام لحجب أنوار الشمس.
كفى ، كفى ، كفى
فكيف لنا أن نكون ملوكآ وسلاطين ونحن لسنا منصفين...
والله من وراء القصد. وإلى لقاء بإذن الله..

،،،،،،،،،،،
أ. يحيى السفياني
بواسطة : الديراوي
 0  0

الأعضاء

الأعضاء:256

الأعضاء الفعالون: 6

انضم حديثًا: سمية الجابري

التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:28 صباحاً الجمعة 24 ذو الحجة 1441.

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.