• ×
الجمعة 24 ذو الحجة 1441 | أمس
الديراوي

بقلم

الديراوي

ابتسم ... تغنم



الأكيد أن لكل مخلوق قدراته وكل شخص في العالم مقتنع بقدراته العامه . ويقدر يواجه الاخرين بأكثر من أسلوب .. ولكن..
هناك من هم مشغولون باالآخرين لدرجة متابعتهم وازعاجهم في حياتهم اليوميه والسؤال الذي يفرض نفسه (ماذا يجنون من مشاغلة الناس وأذاهم؟؟)
ولو يتوجه مثل هؤلاء لمصالحهم الشخصيه ومتابعة حياتهم لوجدوا الطريق للنجاح بطريقةٍ او بأخرى.
هذا لكونهم يستغلوا قدراتهم في محلها الصحيح. فهم نشيطون متفرغوون عابثون بالوقت غير مبالين بأهمية ما يملكون من قدرات ذاتيه
ولكن م اعليينا فهذا يعود لمايريدونه لانفسهم في الحياه.
وإنما لابدأان يعلم كل متفرغ لمشاغلة الناس وإيذائهم والتدخل في حياتهم بأنه لايجني الا الوبال لعقله والضياع لنفسه .
ولايوجد منا خالٍ من المشاكل او كامل .. ولكن من لم يستطيع ان يدخل البهجه لشخص أو أشخاص فعليه التأني في تصرفاته كي لا يفسد على الآخرين لحظاتهم الجميله فإن لحظته الجميله ستأتي وسيأتي من يفسدها عليه..فعلى كل منا مراعاة الآخرين بما يستطيع
فالدنيا سلف ودين..
والملاطفة بين الناس شرع متعارف عليه .. وهو مأخوذ. من قوله صلى الله عليه وسلم ( تبسمك في وجه أخيك المسلم صدقه) فمن لم يستطع كسب الصدقه عليه أن يحذر من الاثم..
والأذى ليس من شرع المسلم.
فقد قال صلى الله عليه وسلم (المسلم من سلم الناس من لسانه ويده ) فمن لم يستطع كف يديه ولسانه عن الأذى فلا يمنعهما عن فعل الخير. فلعل الله يصلح الحال.. فمضايقة الآخرين أذى.
كفانا الله وإياكم كل مكروه.
وأتمنى لكم أوقاتاً سعيده دائمآ..وقيلولة ممتعة
بواسطة : الديراوي
 0  0

الأعضاء

الأعضاء:256

الأعضاء الفعالون: 6

انضم حديثًا: سمية الجابري

التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:17 صباحاً الجمعة 24 ذو الحجة 1441.

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.