• ×
السبت 18 ذو الحجة 1441 | أمس
سمية الجابري

بقلم

سمية الجابري

فاكهة

لو نتفق جميعا على أن نتجاوز تلك العينات البسيطة، تلك المتربصة بأخطاء الآخرين، تلك النفوس المريضة ، التي اتخذت من الدخول في نوايا البشر مطية لقذفهم والتطاول على أعراضهم ،لعشنا بسلام ووئام جميعا..

ماذا لو كانت مراعاة مشاعر الآخرين هي السجية السائدة، وإصلاح الذات شغلنا الشاغل ؟
هل سنلج نوايا الاخرين حينها ؟هل ستصدر أحكامنا المسبقة القطعية عليهم ؟ قطعًا : لا ، بل سيحوطنا مجتمع صحي يرى الجميل فقط ويغضي عن السيء .

إذا : يجب أن نراعي المسؤولية في أحكامنا ، وعلينا أن ننتبه جيداً لكلامنا، فلربما نقول شيئا يبقى أثره كعملية جراحيه في قلوب الآخرين. وبمجرد استذكار قوله تعالى : (وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ) سندرك فداحة أثر الغيبة، وأثرها البالغ في هدم العلاقات الإنسانية.

أخيرا : احذر الشماتة، ودع الخلق للخالق، وأحسن ظنك بمن حولك، ولا تقضي حياتك في مراقبة أخطاء الآخرين، دائماً ابتعد عن الطريق الذي يمتلئ بأولئك الأشخاص المحبطين الذين لا يقعون سوى على العثرات.

أحسن الظن دائما بالله، ثم بمن حولك، وستمضي سعيداً طوال يومك.
بواسطة : سمية الجابري
 0  0

الأعضاء

الأعضاء:256

الأعضاء الفعالون: 6

انضم حديثًا: سمية الجابري

التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:28 صباحاً السبت 18 ذو الحجة 1441.

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.