• ×
الخميس 20 شعبان 1440 | اليوم
عبدالله يحيى لغبي

بقلم

عبدالله يحيى لغبي
عبدالله يحيى لغبي

أغلق جوالك!

إن الهواتف النقالة بمواقعها النفاثة ورناتها الدقاقة شوشت على إرسال المآذن وأفسدت خشوع المصلين*، وبسببها ملأت ( أغلق جوالك واتصل بالله) كل مسجد ...
ولكن هل تعتقدون أن لوحات الإرشاد والتوعية أفادت مجتمعنا شيئا ذا بال في أي قضية من القضايا؟!

إن ثقافة مجتمعنا تجاه هذه اللوحات هي هي ثقافته تجاه النصح عمومًا؛ حتى أصبحت لوحات الأمر كأنها مثبطة ولوحات النهي كأنها محرضة!!

وبما أن المسجد هو عاصمة الصلاة والصلاة هي عمود الإسلام** فلا بد من البحث عن حلول عملية أخرى تحفظ لهذا المكان هيبته ووقاره وطهره* ؛ وحتى لا تصبح قبته حبة ؛ فلا بد من حلول تقنية ( وداوني بالتي كانت هي الداء) من خلال تركيب أجهزة التشويش وقطع الإرسال حفاظا على روح قُدسه وقدس روحه.

إن هذا الحل العملي - الذي هو فرض مادي لا لطف روحي - يرجع لبيوت الله بريقها القدسي ويمنع من أن يحيلها مسلم بجواله إلى ملهاة إن أحالها كافر ببندقيته إلى مأساة.
بواسطة : عبدالله يحيى لغبي
 0  0

الأعضاء

الأعضاء:251

الأعضاء الفعالون: 9

انضم حديثًا: حسن مفرح الغزواني

التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:55 صباحاً الخميس 20 شعبان 1440.

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.