• ×
السبت 7 شوال 1441 | 04-10-1441
عبدالله يحيى لغبي

بقلم

عبدالله يحيى لغبي

أبواب مغلقة

ما بال أقوام يحللون الصلاة اقتصاديا، ليحللوا فتح المحال التجارية في كتابها الموقوت وليجعلوها كتابا مؤجلا؟!

كذبوا ورب البيت، فمن انحنت جبهته رجحت كفته في الدنيا والآخرة :
(وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَىٰ مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِّنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ ۚ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَىٰ * وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا ۖ لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا ۖ نَّحْنُ نَرْزُقُكَ ۗ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَىٰ).

(الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ * أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا ۚ لَّهُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ).

هل يعرف هؤلاء أن عملتنا التي نقيس بها الربح من الخسارة هي "الحسنات" وليست " الدولارات"!!

إن الحسنات المتصرفة بعشراتها هي مكسب أخروي في مقابل السيئات الجامدة بآحادها، وهي مكسب دنيوي عاجل أيضا :
(فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً*يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً* وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَاراً)

(وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ)

(وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ)

(وَلَوْ أَنَّهُمْ أَقَامُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْهِم مِّن رَّبِّهِمْ لَأَكَلُوا مِن فَوْقِهِمْ وَمِن تَحْتِ أَرْجُلِهِم).

هل يعلم هؤلاء أنه بالوضوء يفتح للمسلم أبواب ثمانية ليس كمثلها! كما قال - صلى الله عليه وسلم - :( مَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ يَتَوَضَّأُ فَيُبْلِغُ أَوْ فَيُسْبِغُ الْوَضُوءَ ثُمَّ يَقُولُ : أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ إِلَّا فُتِحَتْ لَهُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ الثَّمَانِيَةُ يَدْخُلُ مِنْ أَيِّهَا شَاءَ )؟

هل يعلمون بأن المسلمين مشغولون بتلك الأبواب المفتوحة عن هذه الأبواب المغلقة؛ فلذلك يدخلون في بيوت الله أفواجا (رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ ۙ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ).

وإذا أبى أولئك إلّا أن يشغبوا ويستثنوا حتى يخرجوا كلا من جزء كعادتهم القديمة فإنا نقول لهم إن في التقنية الحديثة والذكاء الاصطناعي ما يسد مسدا في ٢٠ دقيقة!

أيها العلمانيون، لماذا لا تفصلون الدين عن التجارة وقت الصلاة ألستم أهل الفصل في السياسة !!
لماذا ترون في فتح المحال وصلا أندلسيا!!

إن كنتم في رحلة أرضية من مطار تنتظرون الساعات فلماذا في رحلة سماوية لا تنتظرون دقائق؟!

ما لكم كيف تحكمون؟!
 0  0

الأعضاء

الأعضاء:255

الأعضاء الفعالون: 6

انضم حديثًا: خالد شراحيلي

التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:04 صباحاً السبت 7 شوال 1441.

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.