• ×
الأحد 10 ربيع الأول 1440 | أمس
إبراهيم الخبراني

بقلم

إبراهيم الخبراني
إبراهيم الخبراني

الوعي بمخاطر السيول مسئولية الجميع

من الضواهر السيئة والمؤلمة تجاهل الكثير نداءات الدفاع المدني وعدم الأخذ في عين الإعتبار تحذيراته وتدابيره الوقائية من أجل سلامتهم أثناء التنزه في حواف الأودية وفي بطونها وأثناء جريان السيول فنجد البعض يجازف بنفسة وأسرته إما بالمكوث في جنبات خطره قد يصل اندفاع السيل إلى قوه مباغته لايمكنه الهروب بنفسه ناهيك عن الاشراع في إنقاذهم ومنهم من يغامر بقطع السيل والمجازفه بروحه وسيارته وعندما يقع في صلب الخطر يطلق حينها نداءات استغاثة لمن حوله .

لقد سجلت حوادث غرق وجرف مياه سيول سببها الأول والأخير هي المجازفه وعدم الامتثال لما يبثه الدفاع المدني من تعاليم وارشادات وقائية حال الأمطار وجريان السيول .
إن استجابة العقل البشري سريعة خاصةً بما يتعلق بسلامته وحياته فلا يمكن أن يكون هناك عاقل يمكن أن يتجاهل خطوط قد يفقد حياته بتجاوزها وقد نهى ألله في كتابة العزيز من إيراد النفس المهالك لأن ألله رحيم بالعباد ولا تلقوا بأنفسكم إلى التهلكة .
لذا أود من الجميع أخذ الحيطة والحذر والتعاون مع رجال الدفاع المدني من أجلكم وكذلك استرجاع حوادث الغرق وحوادث السيول بغية الاستفادة مما سبق والحذر الحذر من خطر المجازفه وترك الاطفال على حواف الاودية أثناء جريانها اوالمجازفه بعبورها لأن سرعة السيول وقوتها تقاس بالطن ولايمكن لإنسان أن يقف امام طنين من المياه الجارية بقوه فما بالكم عندما تصل قوة جريان السيول في المنطقة لأكثر من عشرة اطنان . حفظ ألله الجميع من كل مكروه

نقيب :
إبراهيم بن محمد الخبراني
مدير إدارة الدفاع المدني بالعارضة

image
بواسطة : إبراهيم الخبراني
 0  0

الأعضاء

الأعضاء:249

الأعضاء الفعالون: 19

انضم حديثًا: علي محمد الحريصي

التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:12 صباحاً الأحد 10 ربيع الأول 1440.

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.