• ×
الجمعة 14 شعبان 1440 | اليوم
مريم حُلل

بقلم

مريم حُلل

يَا سَائِلاً عَنْ حٌبِّهِ

[ - يَا سَائِلاً عَنْ حٌبه عَجَباً، هَلْ كَانَ عَنْكَ خَفِيَّاً ؟!.

فَهُوَ القَدَاسَةٌ والطَّهَارَة، وَقَدْ جَعَلَهُ رَبِّي رَضِيَّا ؛
وَبِهِ البَيتٌ الحَرامٌ وَطَيبَةٌٌ، وَبِهِ رَسٌولٌ الحَقِّ خَيْرٌ َنبِيْا؛

وَبِهِ الشَّرْعُ المُطَهَّرُ حَاكِماً،
حَاشَاهُ أنْ يَأْتِ شَيئاً فَرِيَّا ؛

فِي لَيلَةٍ هَامَ الرِّيَاضُ بِحُسْنِهَا،
نَادَىٰ مُنَادٍ، الملكٌ لِله ثُمَّ لَعَبْدِ العَزيزِ حَاكِماً شَاباً تَقِياً،

حَكَمَ البِلاَدَ وَوَحَّد صَفَّها، لأمِْرِ اللَّهِ نَاصِراً وَوَلِياً،

ثُمَّ الذِّينَ جَاءوا مِن بَعْدِه أَبناؤُهُ، مُتمسِكينَ بِدينِهِم عَدلاً وحَقاً، وَكِتابُ الّلهِ لمْ يكُنْ منْسِياً ؛

والشَّعبُ الكَرِيم مدَافِعاً عن أرضهِ، مِن أقْصَىٰ الشَّمالِ إِلىٰ الجَنوبِ شَرقِياً وَغَربِياً.

ََيَا سَائِلاً، لَو يدرِكُ الرَّسَامُ رَسْمَ حُدُودِهِ بِدمَائِهم، لِنَبذِ قلَمهِ مكَاناً قَصِياً.

يَا سَائِلاً عنْ حُبِّهِ عَجَباً، كَيفَ السُّؤال عَن وَطَنٍ رَفَعَهُ رَبِّي مكَانًا علِيّا.

وَطَنٌ يَسٓير الخَير فَي أَرْجَائِه، وَطَنٌ لَم يَك لَهُ مَن قَبل سَمِياً.

وَطَنٌ هَامَ الفؤاد بِحبِّه، مِنْ يَومِ ولدت، وَإَلىٰ يَومِ أموتٌ، وإِلىٰ أنْ أُبْعَثَ حَياً.

وَمَن حَاولَ مَساسَ أَرضِهِ بِسُوء، سَيكُونُ نسْياً مَنسِياً،

فَيَا رَبُّ، رُدَّ كَيدَ الكَائِدينَ بِنحْرهِم، وَلاَ تَذَر مِنْهُم جَبَّاراً عَصِياً.]
بواسطة : مريم حُلل
 0  0

الأعضاء

الأعضاء:251

الأعضاء الفعالون: 9

انضم حديثًا: حسن مفرح الغزواني

التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:58 صباحاً الجمعة 14 شعبان 1440.

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.