• ×
الأربعاء 6 ربيع الأول 1440 | اليوم
علي محمد مخشوش الحريصي

بقلم

علي محمد مخشوش الحريصي
علي محمد مخشوش الحريصي

الإعاقة الخفية (3 - 5)

تطرقنا في المقال السابق لتصنيف صعوبات التعلم منها النمائية والأكاديمية، وسيكون محور حديثنا في هذا المقال عن صعوبات التعلم الأكاديمية، لملامستها حال الطفل عند التحاقه بالمدرسة، وسيكون تركيزنا على الصعوبات الخاصة بالقراءة، والكتابة، والحساب التي يعاني منها طفل صعوبات التعلم والتي تؤثر في القدرة على التحصيل الدراسي.

أولًا..
عسر القراءة "الديسلكسيا"
من مظاهرها مايلي :
- حذف بعض الكلمات أو أجزاء من الكلمة المقروءة.
- إضافة بعض الكلمات غير الموجودة في النص الأصلي إلى الجملة.
- قلب الأحرف وتبديلها، حيث يقرأ الطالب الكلمات أوالمقاطع معكوسة، وكأنه يراها في المرآة.
- ضعف في التمييز بين الأحرف المتشابهة رسماً، والمختلفة لفظاً.(س،ش.،....)
- ضعف في التمييز بين الأحرف المتشابهة لفظا ًوالمختلفة رسماً (ك،ق).
- صعوبة في تتبع مكان الوصول في القراءة، وارتباكه عند الانتقال إلى بداية السطر.
- قراءة الجملة بطريقة بطيئة كلمة كلمة.

ثانياً..
صعوبة الكتابة"ديسجرافيا"
من مظاهرها التالي :
- يعكس الطالب الحروف والأعداد بحيث تكون كما تبدو له في المرآة.
- يخلط في الاتجاهات المكانية.
- يخلط في الكتابة بين الأحرف المتشابهة.
- يجد الطالب صعوبة في الالتزام بالكتابة على نفس الخط من الورقة.
- خط هذا الطالب عادةً ما يكون رديئاً بحيث تصعب قراءته.

ثالثاً..
عسر الحساب " النيملكسيا"
كالتالي :
- يجد الطالب صعوبة في الربط بين الرقم ورمزه.
- صعوبة في تمييز الأرقام ذات الاتجاهات المتعاكسة ٧،٨.
- صعوبة في كتابة الأرقام التي تحتاج إلى اتجاه معين ٩.
- يجد الطالب صعوبة في إتقان بعض المفاهيم الخاصة بالعمليات الحسابية الأربع.
- صعوبة في تعلم الأشكال والألوان وأيام الأسبوع.

ومن المعلوم أن الطالب الذي يعاني من صعوبات تعلم نمائية لابد أن يؤدي به ذلك إلى صعوبات تعلم أكاديمية.
أي أن هناك علاقة أرتباطية توافقية بين صعوبات التعلم النمائية والأكاديمية.
بواسطة : علي محمد مخشوش الحريصي
 0  0

الأعضاء

الأعضاء:249

الأعضاء الفعالون: 19

انضم حديثًا: علي محمد الحريصي

التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    قاسم الودعاني 28-12-1439 05:48 صباحاً
    صباحك جميل ابو وليد كجمال كتابتك الراقية اتمنى واقترح أن لا ينتهي هذا الموضوع في حلقته الخامسة فالموضوع مهم في الميدان التعليمي وطرحك وكتابتك عنه غاية في الفائدة ولو تحاول أن تبحث عن أكثر الصعوبات انتشارا وتكون مرجعا فيها ومستشار لها في تعليم العارضة وتؤسس بذلك لمشروع على الأقل بين المرشدين ليمسك كل مرشد جزئية معينة يكون مرجعا لنا جميعا.. دام ابداعك
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:18 صباحاً الأربعاء 6 ربيع الأول 1440.

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.