• ×
الأربعاء 6 ربيع الأول 1440 | اليوم
علي محمد مخشوش الحريصي

بقلم

علي محمد مخشوش الحريصي
علي محمد مخشوش الحريصي

الإعاقة الخفية (2 - 5)

نظراً لتعدد واختلاف المشكلات التي يظهرها الأطفال ذوو صعوبات التعلم باعتبارها مجموعة غير متجانسة فقد حاول البعض تصنيفها بهدف تسهيل عملية دراستها، واقتراح أساليب التشخيص والعلاج لكل مجموعة.

وقد تعددت التصنيفات بين الباحثين في هذا المجال، ويعد الأكثر شيوعاً و قبولاً التصنيف التالي الذي صنفها إلى فئتين :

* صعوبات التعلم النمائية
أولية (الانتباه - الإدراك - الذاكرة)
ثانوية (التفكير - اللغة الشفهية)

* صعوبات التعلم الأكاديمية
(القراءة - الكتابة - الحساب - التهجي - التعبير الكتابي)

ومن أهم الخصائص المرتبطة بذوي صعوبات التعلم، وليست قاصرة عليهم فحسب، بل قد ترد لدى الطفل العادي، إلا أنها تبدو أشد وضوحاً وأكثر تكراراً وتواتراً لديهم.

ومن الممكن استخدامها كمحكات تشخيص يطول بنا الحديث في تفاصيلها، نجملها في الآتي:
* صعوبات في التحصيل الدراسي.
* صعوبات الإدراك الحسي والحركي.
* اضطراب اللغة والكلام.
* صعوبات في عملية التفكير.
* اضطراب المهارات الاجتماعية والسلوكية.
وقد تنعكس معظم هذه الخصائص في سلوك الطفل، وليس بالضرورة أن تنعكس جميعها.

إلا أن هناك "سمة وحيدة" تكاد "تسود" لدى جميع ذوي صعوبات التعلم، وهي الفجوة بين ما هو متوقع منهم وبين أدائهم الفعلي في العمل المدرسي.

وتمر صعوبات التعلم من أجل تشخيصها وتحديد أنواعها ومظاهرها ودرجة حدتها، بعدة خطوات.. منها التقييم التربوي الشامل، تقييم مستوى الأداء التحصيلي، تحليل عملية التعلم، استبعاد احتمال وجود إعاقة ظاهرة على الطفل، بناء خطة تربوية فردية خاصة بكل طالب في ضوء نتائج التشخيص وتحديد نقاط القوة والضعف لمستوى الأداء.

وتعتبر أدوات القياس النفسي والطبي والاجتماعي من أدوات تشخيص صعوبات التعلم، التي تشمل الاختبارات المختلفة المقننة وغير المقننة، ودراسة الحالة الجسمية، والمناخ السائد الذي يعيش فيه الطفل وكذلك المقابلة والملاحظة، يقوم بإجراء وتطبيق تلك الأدوات، ذوي الاختصاص، لنستطيع من خلالها تقييم حالة الطفل بطريقة تساعده على البدء في البرنامج العلاجي الملائم لحالته.
بواسطة : علي محمد مخشوش الحريصي
 2  0

الأعضاء

الأعضاء:249

الأعضاء الفعالون: 19

انضم حديثًا: علي محمد الحريصي

التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابوعزام الحريصي 21-12-1439 10:07 صباحاً
    جميل في طرحك دائماً واسلوبك واختياراتك للمواضيع لاحرمك الله الاجر استاذي الفاضل بانتظار القادم .
  • #2
    قاسم الودعاني 21-12-1439 10:58 صباحاً
    طرقت موضوعا مهما اخي ابو وليد وطرحك رائع استفدنا من الجزء الأول والثاني* وننتظر الأجزاء المتبقية وفقك الله.*
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:21 صباحاً الأربعاء 6 ربيع الأول 1440.

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.