• ×
الجمعة 11 محرم 1440 | اليوم
المحامي/ أحمد بن محمد الحريصي

بقلم

نظام مكافحة التحرش

بعد صدور نظام مكافحة جريمة التحرش المكون من ثماني مواد أصبحت حقوق النساء والأطفال محفوظة ومصونة بشكل جيد، لكن لا جدوى له إن لم يهتم الأب (الراعي) ويراقب ويقترب من أولاده.

هناك فئة تفعل وتدعو للرذيلة بشكل خفي وبالأحرى عن طريق برامج التواصل الاجتماعي فضلًا عن الألعاب الجديدة الخطيرة واستخدام وسائل التقنية الحديثة عمومًا.

والتحرش يشكل خطرًا وآثارًا سلبية على الفرد والأسرة والمجتمع متنافيًا مع قيم الدين الإسلامي، لذا لا تتردد بالإبلاغ عن أي شخص أو حتى حساب تحرش بإحدى أفراد عائلتك إما بكلام مباشر أو رسالة جوال، وليس شرطًا أن يكون كلامًا حتى لو كان مقطع صوت أو فيديو أو إشارة تدعو أو تدل على التحرش، فقد عرّف النظام جريمة التحرش بأنها :
كل قول أو فعل أو إشارة ذات مدلول جنسي يصدر من شخص تجاه أي شخص آخر يمس جسده أو عرضه أو يخدش حياءه بأي وسيلة كانت بما في ذلك وسائل التقنية الحديثة.

وقد أوجب النظام على كل من يطلع بحكم عمله على معلومات أي من حالات التحرش المحافظة على سرية المعلومات ولا يجوز الإفصاح عن هوية المجني عليه إلّا في الحالات التي تستلزمها الإجراءات والاستدلال أو التحقيق أو المحاكمة.

أما عن كيفية تقديم البلاغ فلك الخيار بين التوجه لأقرب مركز شرطة مصطحبًا معك معلومات الشخص والحساب إن كان التحرش إلكترونيًا، أو عن طريق تطبيق (كلنا أمن) وسيأخذ جزاءه حتما، حيث إن العقوبات لهذه الجريمة واضحة وصارمة تصل إلى السجن سنتين وغرامة ١٠٠ ألف ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين ضد كل من يرتكب جريمة تحرش.

كما ننبه كافة أفراد المجتمع أن لجريمة التحرش حق عام وحق خاص بحيث لو تنازل المعتدى عليه أو صاحب الحق الخاص عن حقه يبقى الحق العام الذي هو حق مشروع للمجتمع والدولة.

ويهدف نظام مكافحة التحرش للحيلولة دون وقوعها وتطبيق العقوبة على مرتكبيها وحماية المجني عليه، وذلك صيانة لخصوصية الفرد وكرامته وحريته الشخصية التي كفلتها أحكام الشريعة الإسلامية والأنظمة.
 19  0

الأعضاء

الأعضاء:249

الأعضاء الفعالون: 19

انضم حديثًا: علي محمد الحريصي

التعليقات ( 4 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    أسعد الجابري 19-10-1439 01:25 مساءً
    رائع يا أستاذ أحمد
    كثر الله من أمثالك
  • #2
    meeeee120 19-10-1439 02:08 مساءً
    مو هنا تخلص المشكله مدارس الاطفال صارت بيئه غير امنه للطفل او حتى صالحة للتعلم خاصةً بعد وضع التؤامه.. وغير عن كذا صارو المعلمين غافلين عن مراقبة مايحصل بين الاطفال ومايتعرضون له من تحرشات ممن يكبرهم سناً سواء من الابتدائيه او مراحل تعلوهم.. هذي اكبر مصيبه لما تصير المدرسه مربيه ع الانحراف وليس العلم والدين .. وين المعلمين والمسؤولين عن هذا الوضع الآسي ماقول الا حسبي الله ع كل من تساهل في أداء واجبه كمعلم او مدير مدرسه ..
  • #3
    محمد 19-10-1439 10:09 مساءً
    رائع جدا بارك الله فيك*

    استمر
  • #4
    فيصل الحريصي 24-10-1439 01:11 مساءً
    بارك الله فيك يا أخي الغالي
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:15 مساءً الجمعة 11 محرم 1440.

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.