• ×
الإثنين 14 محرم 1440 | أمس
الديراوي

بقلم

الديراوي

شبكة الموت



عندما نغربل أقكارنا للبحث عن معلومه تستحق البحث يلزمنا الكثير من التفكير والعميق من التركيز.
حتى نستطيع تبسيط ما نريد طرحه ليستدل عليه القارئ ويبادر في نقاشه من أقرب زاويه ممكنه....
وموضوعنا عن تلك اللوحه التى تحمل طابع السلام والذوق الرفيع ونستدل منها على التقدير والإهتمام من قبل من وضعها في مكانها هذا..
وما شد انتباه العامه إستمرار تزايد هذه اللوحات على الطرقات العامه وعند العبارات ومفترق الطرق وشيئآ فشيئآ حتى وصلت هذه اللوحات إلى الأحياء في المدن والقرى والهجر ..
وهانحن نقرأ (نأسف لإزعاجكم) وها هو الحال يستمر وتطول مدة تعليق بعض هذه اللوحات التي لا أدري ما الذي أسميها. هل نقول تحذيريه أم نقول عنها ترضيه أم ماذا نقول عنها أكثر من كونها دلالة على عمل بدأ ولم ينته ..
وبينما نحن نبحث عن من ينهي هذه الأعمال التي سببت إختناق الطرق وضيق الشوارع إلا أننا نجد إضافة كلمات على اللوحه لتزيد بذلك كلمات المداهنه والمماطله.
مما يجعلنا في حيره دائمه مع الذوق والأتكيت الرفيع.. والتعطيل لمثل هذه المشاريع الجباره التي كلفت الدوله مليارات الريالات وعطلت حركة السير وسببت التزاحم والحوادث في آن واحد..؟
ولو تجاوزنا عن هذا وصولآ إلى الأعمال المنجزه والتى تمثل عدة طرق وأهمها شبكة الخطوط المرتبطه بصييا أبوعريش .
وأبوعريش العارضه. ألعارضه العبادل .العارضه سحار. العارضه قيس وسلا وبني معين. والعارضه العيدابي والعيدابي فيفا. وفيفا صبيا. والجهو ..صبيا. وفي الحقيقه هي إسم على مسمى ماهي إلا شبكه أشبه بشبكة الصيد .
فكم حادث سببته هذه الطرق التى لم يتم التعامل معها بتقنيه تليق بأمانة ومواصلات جازان. .
فعن ماذا نتحدث وبماذا نبوح وعن ماذا نغض الطرف..
فكم شهدت هذه الطرق المذكوره من الحوادث.
وكم ساهمت هذه الطرق لضيق مساراتها في ميلاد( يتيم وحرمان أم من ولدها) ..
أما طريق الحميراء وما أدراك ما طريق الحميراء ( همزة الوصل بين العارضة والداير وعيبان وفيفاء ) يومياً تزهق الأرواح على طريق الحميراء ،،

كل هذه الطرق يا مواصلات جازان وضعت لها خطة عمل من أربع مسارات فما الذي حصل في المخطط ليتم اختصاره وتقليصه إلى مسارين تحمل طابع المتاهه الحلزونيه..
فلوا سلم الله من ضيق المسار حصل التصادم في المنعطف الحلزوني..

منعطفات حلزونيه وضيقه على أرض منبسطه.... والله أنه لتلاعب وتظليل على المواطنين والمسؤولين كيف لا والأهالي يضعون ثقتهم في المسؤول المباشر للموقع وبما أنها جديده على المنطقه فقد إستغلت كل الظروف لهدر الأموال في غير محلها..
أناشد وزير الطرق والمواصلات بالخروج على هذه المواقع ليرى بنفسه السبب الحقيقي خلف ما يحدث من وفيات وإصابات جراء هذه الأعمال التي يقال أنها تمت وأنجزت وصرفت مستخلصاتها للشركات المعنيه وهذا هو الأهم؟؟

أرواح المواطنين ليست عرضه للتجربه ولا للعشوائيه في العمل.
فشبكة خطوط جازان كانت تقريبآ ضمن خطة عمل سبقتها تجارب عديده في مدن أخرى.
فما الذي يجعل طرق جازان ضيقه لهذا الحد ....
ولماذا لايكون هناك مراقبه حثيثه لأعمال الطرق لإنجازها في وقت وجيز. وهذا سمح للشركات بصيانة جزء من الطريق وتأجيل الآخر.. فلنقل مثلآ الطريق الطالع والنازل.
فهم يحولون السير على الطريق الطالع.
ويبدؤون العمل في الطريق النازل.
ومما لاشك فيه ونظرآ للمده الطويله وما إن ينتقل السير للطريق الطالع ونتنفس الصعداء ماهي إلا برهه ونجد الطريق النازل بحاجة إلى صيانه... وهكذا.
من مسار لمسار. وتاره في الطالع وتاره في النازل.
والكثير من لوحات الإرشاد تكاد تغطي الطريق.
(نحن نعمل على راحتكم)..
أناشدكم الله أيها المسؤولين أن تتقوا الله في ما اؤتمنتم عليه وتراعوا الحقوق وتذكروا أن الله يمهل ولايهمل.....
بواسطة : الديراوي
 0  0

الأعضاء

الأعضاء:249

الأعضاء الفعالون: 19

انضم حديثًا: علي محمد الحريصي

التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:24 صباحاً الإثنين 14 محرم 1440.

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.